الصفحة الرئيسية
    الافتتاحية(كلمة رئيس التحرير)
    مشاريع عقارية و استثمارية
اخبار العقار و الاستثمار
بانوراما العدد
ملف العدد
لقاء العدد
شخصية العدد
نساء في الواجهة
شركات
مؤتمرات
كتب
تشريعات و قوانين
أراء حرة
اتصالات وتكنولوجيا 
سياحة
ارقام و احصاءات
سيارات
اتصل بنا
دول و سفراء
بيئة وتنمية
بنوك ومصارف
تأمين
صناعة
طاقة
مقاولات
نقل ومواصلات
مجتمع الاعمال
 

 

 
      اتصالات وتكنولوجيا

تعتبر الدعوى الأولى لشركات عالمية..
ليبيا تدعو الشركات العالمية للإستثمار في قطاع الإتصالات، وشركة ليبيانا توسع شبكتها لتغطية مجمل الأراضي الليبية.

دعت ليبيا الشركات العالمية الكبرى المتخصصة في تقديم خدمات الإتصالات بنوعيها الثابث والمتنقل إلى الدخول إلى السوق الليبي للإتصالات للمرة الأولى.

وعرضت الهيئة العامة للإتصالات على تلك الشركات المساهمة بإستثمارتها في مجال تخصصها وتطوير صناعة الإتصالات في ليبيا، حيث أعلنت الهيئة عن طرح عطاء عام أمام تلك الشركات العالمية لمنحها رخصة شاملة تمكنها من القيام بتنفيذ مشاريع تطويرية لشبكة الإتصالات ومنافسة الشركات الليبية التي تقدم مثل هذه الخدمة حالياً، وستمنح الهيئة العامة للإتصالات التي تسيطر بالكامل على تقديم خدمات الإتصالات في البلاد فرصة للشركات المشار إليها للعمل في ليبيا من أجل تحديث البنى التحتية في عالم الإتصالات وتوفير خط هاتفي ثابت ومتنقل لكل ليبي وبتكلفة أقل وخدمات أجود، وأوضحت الهيئة أن الشركة التي ستتقدم للمشاركة في ذلك عليها دفع مبلغ 650 ألف دينار سيرد منها 400 ألف دينار في حالة عدم رسو العطاء عليها، وتعهدت الهيئة بتقديم كافة المعلومات المتعلقة بالإتصالات في البلاد للشركات الراغبة في دخول السوق الليبي، وتسيطر الهيئة الليبية للإتصالات عبر شركاتها، ومنها أكبر شركتين للهاتف الجوال وهما ليبيانا والمدار للهاتف المحمول.

وقد تمكنت شركة ليبيانا من توسيع شبكتها لتغطية مجمل الأراضي الليبية مع تنفيذ مشروعين رائدين، يتمثل الأول في توفير خدمة الجيل الثاني لما مجموعه 5.5 مليون مشترك، والثاني في تزويد 1.6 مليون مشترك بخدمة الجيل الثالث، ويشترك في ليبيانا حاليا 5.89 مليون شخص أي بزيادة من 20% مقارنة بسنة 2007.

فيما بلغ عدد مشتركي شركة المدار للهاتف 1.2 مليون شخص مع نهاية 2008، وتشير التوقعات إلى إرتفاع هذا العدد إلى 1.250 مليون شخص مع نهاية 2009 بفضل توسيع قدرات شبكتها بحوالي 40% لإستقبال 2.5 مليون مشترك.

 

بإستثمار 1.5 مليار دولار..
مجموعة زين الكويتية تعتزم تطوير شبكتها القائمة في أفريقيا، وتدرس الإستحواذ على صفقات جديدة.

نقلت تقارير عن مجموعة زين الكويتية للإتصالات أنها تعتزم إستثمار نحو 1.5 مليار دولار لتطوير شبكتها القائمة في أفريقيا، حيث أعلنت المجموعة عن قيام مفاوضات حالياً لإتمام 2 أو 3 عمليات استحواذ في القارة الافريقية أشرفت على نهايتها، وأنها تبحث عن أي فرص قائمة في القارة، وسوف تدرس أي فرصة سانحة تجدها منطقية.

وتوقعت تقارير حصول إندماجات في قطاع الإتصالات الأفريقي في السنوات الخمس المقبلة، فيما سيتمكن 4 مشغلين فقط من إنشاء شبكتهم في القارة السمراء، حيث إستثمرت زين نحو 12 مليار دولار حتى الآن، وهي تتطلع لزيادة قاعدة مشتركيها من 56.3 مليون عميل في نهاية سبتمبر الماضي الى 110 ملايين في عام 2011، وبينت زين أنها لا تخشى من المنافسة، وهي ترحب بأي منافسة جيدة قد تساعد على تعزيز الإبتكار في العمل، مما يعود بالفائدة على الإقتصاد العام ككل، مع استعدادها لتوسيع رقعة الدول التي تضمها شبكتها الموحدة.

وبينت زين أنها متمسكة بالمستويات المستهدفة لأعداد المشتركين في أفريقيا في عام 2009 على الرغم من التباطؤ الإقتصادي العالمي بعد إطلاق خدمة تحويل المبالغ النقدية على شبكة الشركة في كينيا، وهي تستهدف نمو قاعدة المشتركين بنسبة 50% سنوياً مرة أخرى في عام 2009، وهي تعتبر افريقيا محركاً للنمو وأن إسهام المنطقة في إيرادات الشركة كان كبيراً، إذ بعد أقل من شهرين من التشغيل أصبح لديها أكثر من نصف مليون مشترك، وأن المجموعة ما زالت تتطلع لبدء العمل في جنوب افريقيا.

 
 
 

غلاف العدد

مشروع العدد

 

مدن من ورق