Jordan land

حملة صنع في الاردن تحدد محاور للترويج للمنتجات الصناعية

حددت حملة "صنع في الاردن"، التي تشرف عليها غرفة صناعة عمان، بإطارها الجديد محاور عدة لزيادة حصة الصناعة الأردنية بالسوق المحلية وحوز ثقة المستهلكين، وتعزيز تواجدها بالاسواق التصديرية وتطوير الأداء التسويقي والترويجي للشركات الصناعية.
 
وتسابق الحملة الزمن، لتتويج جهود وطموحات غرفة صناعة عمان بزيادة حصة منتجات الصناعة الأردنية بالسوق المحلية لاكثر من 42 بالمئة القائمة حاليا، وذلك بالتركيز على المنتج وتطوير العمليات التصنيعية من خلال تقديم منح مالية ودعم فني وتقني بالشراكة مع برامج دولية.
وما زالت الصناعة الأردنية التي تصل لنحو 140 سوقا بالعالم، تواجه صعوبات كثيرة تحد من تنافسيتها بالاسواق التصديرية، بمقدمتها ارتفاع كلف الأنتاج، ونقص العمالة وبعض الاجراءات البيروقراطية، اضافة لإغراق الاسواق بسلع مستوردة.
وحددت الحملة التي انطلقت قبل 8 سنوات، شركاء استراتيجيين لها، ابرزهم المؤسسة الأردنية لتطوير المشروعات الاقتصادية وغرف صناعة الاردن واربد والزرقاء ووزارة التربية والتعليم ومؤسسة الإذاعة والتلفزيون وهيئة الإستثمار وأمانة عمان الكبرى ونقابة المهندسين والمؤسستين الإستهلاكية المدنية والعسكرية ودائرة المشتريات الحكومية.
ويصل عدد المنشآت الصناعية القائمة بعموم المملكة الى 22 الف منشأة، بعدد عاملين يصل الى 253 الف عامل وعاملة، وبرؤوس اموال تبلغ 579ر4 مليار دينار مسجلة بغرف الصناعة الثلاث (عمان واربد والزرقاء).
وحسب رئيس الحملة الدكتور اياد ابو حلتم، فان حصة الصناعة الاردنية من الاستهلاك المحلي الكلي لا تزيد عن 42 بالمئة بواقع 9ر11 مليار دينار من اجمالي استهلاك السوق المحلية البالغ 2ر28 مليار دينار.
وبين ابو حلتم في لقاء صحفي عقد بمقر الغرفة، ان هذه النسبة قد تبدو للبعض جيدة غير انها متوسطة وأقل من الطموحات، ولاسيما بظل الوصول لتحقيق الاكتفاء الذاتي، مؤكدا ان الصناعة مشروع وطني تؤسس لاقتصاد منتج يعتمد على الذات.
واشار الى ان الحملة تسعى لإقامة شراكات مع المؤسسات الرسمية المعنية لتعظيم حصة مشترياتها من المنتجات الصناعية الاردنية والاستفادة من الافضلية السعرية الممنوحة لها بالعطاءات، اضافة للتشبيك مع القطاع التجاري باعتباره شريكا مهما.
وبين ان الصناعة الاردنية تمتلك قدرات انتاجية ضخمة تصل لأكثر من 17 مليار دينار كانتاج صناعي قائم سنويا، الا ان الصادرات ما زالت تتركز بعدد محدود من الاسواق ومثلها من السلع، مؤكدا ان هذا يتطلب تنويع السلع التصديرية ومحفظة الاسواق الدولية.
ولفت الى ان حملة "صنع في الاردن"، ستتعاون مع المؤسسات المعنية بالتصدير وبخاصة المؤسسة الاردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية وهيئة الاستثمار وشركة بيت التصدير، اضافة لبناء انظمة تسويقية طويلة الامد وتوفير الدعم للشركات الصناعية للمشاركة بالمعارض الدولية تحت مظلتها.
واكد ابو حلتم ان الحملة التي باتت اليوم عملا مؤسسيا، لديها طموحات كبيرة ليكون لديها شركات منضوية تحت مظلتها تلبي معايير عالية من جودة المنتجات ويكون تميزها بحمل شعار "صنع في الاردن"،داعيا الجهات الرسمية الى اعطاء الشركات الصناعية التي تقدم منتجات بجودة عالية وتلبي احتياجات المستهلك، حوافز بالاستثمار وتبسيط الاجراءات لدى الجهات المعنية بالرقابة على عمليات الانتاج والتصنيع.
ويشرف على الحملة اعضاء من مجلسي ادارة غرفة صناعة الاردن وعمان وهم: المهندس ايهاب قادري وعبدالحكيم ظاظا وعلاء ابو خزنة وفواز الشكعة وعاهد الرجبي وسعد ياسين وزكريا الفقيه. (بترا)

25-نيسان-2021 16:53 م

نبذة عن الكاتب