Jordan land

رجال الأعمال تبحث تعزيز العلاقات الاقتصادية الأردنية الجزائرية

بحثت جمعية رجال الأعمال الأردنيين مع السفارة الجزائرية في عمان، تعزيز العلاقات الأردنية الجزائرية والآفاق المستقبلية للفرص الاستثمارية في القطاعات الاقتصادية الواعدة، وتنمية العلاقات بين مجتمعي الأعمال في كلا البلدين.
 
وبحسب بيان للجمعية، بحث رئيس الجمعية حمدي الطباع مع السفير الجزائري في الأردن محمد شريف كورطة، سبل تكثيف اللقاءات الثنائية بين القطاع الخاص في البلدين، وتبادل الوفود التجارية لتعريف كلا الجانبين بأبرز الفرص الاستثمارية المتاحة، ووضع آليات عمل للمرحلة المقبلة تساهم في تذليل أي صعوبات قد تواجه أعمال التجارة من استيراد وتصدير واستثمار، بالتنسيق مع الهيئات ومؤسسات القطاع الخاص.
وبين الطباع أن الجمعية ترتبط مع مجلس الفعاليات الاقتصادية الجزائري بمجلس أعمال أردني جزائري مشترك تم تأسيسه في الجزائر عام 2001، إلى جانب اتفاقية تعاون منذ العام 2006 مع منتدى رؤساء المؤسسات في الجزائر العضو في اتحاد رجال الأعمال العرب.
وأشار إلى وجود استثمارات أردنية في الجزائر خاصة في قطاع الصناعات الدوائية والمنتجات الصيدلانية، في حين تعد المنتجات الصيدلانية من أبرز الصادرات الأردنية إلى الجزائر، إذ بلغت عام 2020 حوالي 3ر65 مليون دولار، لافتا إلى أن قرار إعادة هيكلة التعرفة الجمركية والتوجه نحو تخفيضها، سيساهم في تشجيع التبادل التجاري بين الأردن ومختلف دول العالم ما يعكس انفتاح الأردن تجارياً. ودعا الطباع الى تنظيم أسبوع جزائري في عمان خلال العام الحالي، وترتيب "الروزنامة الزراعية" وبما يخدم المزارعين من كلا البلدين.
من جهته، أكد السفير الجزائري أن العلاقات الثنائية بين البلدين تاريخية على مستوى قيادة الشعبين الحريصة باستمرار على خدمة المصالح المشتركة، معرباً عن استعداد السفارة للتعاون والتنسيق المستمر مع مختلف الفعاليات الاقتصادية وبما يدعم العلاقات الاقتصادية ويساهم في تطورها.
وأشار السفير كورطة الى سعي السفارة للارتقاء بمستوى العلاقات التجارية والاستثمارية، وتطوير العلاقات بين رجال الأعمال في البلدين، لافتا إلى وجود العديد من الاتفاقيات الثنائية التي تحتاج إلى تفعيل لتحقيق أكبر قدر ممكن من الاستفادة منها من خلال إعداد برامج عمل لتفعيلها.
وأكد وجود فرص للتعاون المشترك في مجال السياحة العلاجية التي تشكل أهمية للجانب الجزائري خاصة مع تقدم الأردن في هذا المجال على نحو ملحوظ في الآونة الأخيرة.
وناقش أعضاء مجلس إدارة الجمعية خلال اللقاء عدداً من المواضيع التي تهم القطاع الخاص، مؤكدين أن مستوى التبادل التجاري بين البلدين لا يعكس القدرات الحقيقية للبلدين، ولا يرتقي لمستوى العلاقات الأخوية، ما يستدعي التوجه لزيادتها وضرورة تسهيل الاستثمار المشترك وإزالة أي عقبات تواجهه.
وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 8ر218 مليون دولار في نهاية عام 2020، شكلت الصادرات الأردنية ما قيمته 94 مليون دولار منها، تركزت في المنتجات الكيميائية، الألمنيوم، الأسمدة، بينما بلغت قيمة المستوردات الأردنية 8ر124 مليون دولار تركزت في الوقود المعدني والزيوت المعدنية، والمطاط، والمواد الكيميائية غير العضوية.
وحضر اللقاء أعضاء مجلس الإدارة عبد الحليم عابدين، يُسري طهبوب، صلاح البيطار، ومدير عام الجمعية طارق حجازي. (بترا)

12-كانون الثاني-2022 17:34 م

نبذة عن الكاتب