Jordan land

وزير الأشغال: البيئة الاستثمارية في العراق مهيأة أمام الشركات الأردنية

قال وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يحيى الكسبي، إن زيارة الوفد الأردني لممثلي قطاع الاسكان والإنشاء والمقاولات والصناعات الانشائية إلى العراق مؤخرا، ستنعكس بشكل مباشر على اقتصاد البلدين الشقيقين من خلال مشاريع شراكة تنموية في مختلف المجالات.
 
وأضاف الكسبي، أنه جرى الاتفاق مع المسؤولين العراقيين على تأطير التعاون بين الجانبين وتعزيز آفاقه في مختلف المجالات بما ينسجم مع حرص الحكومة على ترجمة التوجيهات الملكية لتعزيز آفاق التعاون والتشارك مع العراق الشقيق في مختلف المجالات.
وأوضح أن المسؤولين وممثلي قطاعات الإنشاء والإعمار والاستثمار والكهرباء العراقيين أكدوا أن البيئة الاستثمارية أمام الشركات الأردنية مهيأة والفرص والحوافز والتسهيلات متاحة وأن هناك استعدادا تاما من الحكومة العراقية لتذليل أية عقبات تواجه الشركات الأردنية للعمل في العراق وذلك لكفاءاتها وخبراتها على الصعيد المحلي والدولي.
ولفت الكسبي إلى أنه جرى، خلال الزيارة، توقيع عدد من اتفاقيات العمل والشراكة بين شركات أردنية وعراقية، حيث جرى إحالة مشروعين إلى شركتين أردنيتين من الشركات الاستثمارية الكبرى بقيمة تفوق الـ 40 مليون دولار، وجرى إحالة أعمال مشروع "التحالف الهندسي" المكون من مجموعة شركات أردنية وعراقية، والذي يشمل أعمال التصميم الهيكلي والمخطط التنظيمي والبنية التحتية وإدارة أعمال التصميم والتنفيذ وسيجري تنفيذه على مدة سبع سنوات.
وأشار إلى أن إعلان شركة استشارات هندسية أردنية مصنفة درجة أولى عن بدء أعمالها في العراق بعد الحصول على إجازة العمل من الجهات العراقية المختصة، حيث تأهلت الشركة هذا العام في المرتبة الأولى لمشروع الربط الكهربائي الأردني العراقي الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) للقيام بأعمال مراجعة التصاميم والإشراف والإدارة لهذا المشروع بالائتلاف مع احدى الشركات الأميركية، ومن المتوقع أن يبدأ العمل بالمشروع نهاية هذا العام.
وبين الكسبي أنه جرى، خلال الزيارة، تفعيل فرع شركة أردنية للدراسات الهندسية في بغداد، والتي تعتبر من الشركات الأردنية الرائدة في هذا المجال.
ولفت إلى أنه جرى التوقيع على تحويل الدعم الفني المقدم من قبل شركة أردنية معتمدة ومتخصصة في مجال المقاولات الانشائية لإنجاح عقد المشاركة الموقع مع شركات عراقية وذلك ضمن تخصصات: إنشاء الأبنية وإنشاء وصيانة الطرق والأعمال الخرسانية للجسور والتقاطعات والأنفاق، وشبكات المياه والصرف الصحي، ومحطات التنقية ومعالجة مياه الشرب، والخلطات الاسفلتية، وحفريات التعدين، والكهروميكانيك والطاقة المتجددة.
وأشار الكسبي إلى أن الشركات الاستشارية الأردنية ساهمت في مشاريع أمانة بغداد ومنها خزان مياه (R2) بسعة 135 ألف متر مكعب يخدم مناطق شمال بغداد، والذي نفذت دراسته شركة استشارية أردنية، حيث أن الخزان حاليا بصدد الاحالة للتنفيذ.
وبالنسبة لمتابعة الاتفاقيات وتذليل أي عواقب قد تواجهها، قال الكسبي إنه سيجري تشكيل لجان من الجانبين لمتابعة الشركات التي تعمل في البلدين؛ وتسهيل مهامها لضمان أن تنعكس مخرجات الزيارة على أرض الواقع.
ودعا الكسبي الشركات الأردنية التي تعنى في مجال الإسكان والإنشاء والمقاولات والاستشارات الهندسية والصناعات الانشائية إلى استغلال الفرص المتاحة للعمل في العراق، مؤكدا أن العراق يولي الأهمية للشركات الأردنية للعمل على أرضه لخبرتها على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي.
كما دعا رجال الأعمال العراقيين إلى الاستثمار في الأردن، مشيرا إلى أن الحكومة الأردنية تولي ملف الاستثمار أهمية كبيرة وتقدم جميع السبل التي تسهم في تعزيزه.
وثمن الكسبي جهود وتعاون الأشقاء العراقيين، خلال الزيارة التي استمرت لثلاث أيام، والذي يعكس النية الجادة لدى العراق لتعزيز علاقات التعاون بين البلدين على أرض الواقع. (بترا)

26-أيلول-2021 22:17 م

نبذة عن الكاتب