Jordan land

الأردن يتقدم عربياً وعالمياً في مجال الطاقة

الدكتور بسام الزعبي

حقق الأردن قفزة نوعية ضمن مؤشر التحول في مجال الطاقة وفق تقرير (تعزيز التحول الفعال في مجال الطاقة 2021) الذي أصدره المنتدى الاقتصادي العالمي مؤخراً، حيث تُظهر نتائج التقرير لهذا العام أن 92 دولة من أصل 115 دولة مشمولة في التقرير حسنت من أدائها الإجمالي على مدى السنوات العشر الماضية، مما يؤكد الاتجاه الإيجابي والزخم الثابت لتحول الطاقة العالمي.

وقد أوضح التقرير في نسخته العاشرة أنه مع استمرار تقدم الدول في التحول إلى الطاقة النظيفة، لا بد من تجذير التحول في الممارسات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية لضمان تقدم مستدام، حيث يقيس التقرير أداء 115 اقتصاداً فيما يخص أنظمة الطاقة الخاصة بها عبر الأبعاد الرئيسية للطاقة وهي؛ التنمية الاقتصادية والنمو، والاستدامة البيئية، وأمن الطاقة ومؤشرات النفاذ والوصول، واستعدادهم للتحول إلى أنظمة طاقة آمنة ومستدامة ومعقولة التكلفة وشاملة.

وقد احتل الأردن المركز 4 في ترتيب الدول العربية التي شملها التقرير، كما احتل المركز 72 عالمياً في مؤشر التحول في مجال الطاقة 2021، حيث تمكن الأردن من تحسين البيئة المواتية لانتقال الطاقة بشكل كبير في الفترة الأخيرة، وحل فوق المعدل في مؤشر الاستعداد لتحول الطاقة، وقد سهل من ذلك زيادة مستويات الالتزام السياسي وأهداف الأردن فيما يخص الطاقة المتجددة.

وقد ساهم الأداء الأردني الخاص بمؤشر هيكلة نظام الطاقة في إبقاء معدلات الأداء مرتفعة، حيث أن (الأداء الأردني يصل إلى 80%؛ وهو ما يفوق المعدل العالمي بمراحل)، كما أن الزخم في الأداء الأردني يعود إلى استثمارات رأس المال الأردني في مشاريع خاصة بالطاقة المتجددة والنظيفة؛ وعلى الرغم من ذلك، فإنه لا بد للأردن من تحسين البنية التحتية للطاقة، والوصول إلى تنويع أكبر في خليط الطاقة للوصول إلى نتائج أكثر إيجابية، ونظام طاقة أكثر استدامة.

وقد عرض التقرير 3 توصيات لتعزيز مرونة عملية تحول الطاقة، وهي؛ أولاً: العمل على الوصول إلى تحول عادل من خلال إعطاء الأولوية للتدابير لدعم الاقتصاد والقوى العاملة والمجتمع، ثانياً: تعزيز الامدادات الكهربائية في الوقت الذي يتم العمل فيه لإيجاد خيارات لتقليل اعتماد الصناعات على الكربون، ثالثاً: جذب مصادر متنوعة ومرنة لرأس المال من مختلف القطاعات العامة والخاصة لتمويل استثمارات طويلة الأمد.

الأردن خطى وما زال يخطو بثقة نحو تنويع مصادر الطاقة، ويجب على الحكومات المتعاقبة تعزيز الإستفادة من مصادر الطاقة المتجددة المتوفرة في الأردن بشكل كبير ودائم ومجاني مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وغيرها، ويجب تفعيل الشراكة مع القطاع الخاص في هذا المجال من خلال دعم الصناعات الوطنية لتقليل كلف الإنتاج عن طريق التسهيل على المصانع لتركيب أنظمة طاقة شمسية لتوليد الكهرباء بأسعار رخيصة، مما ينعكس على تعزيز الصادرات الأردنية للعالم.

23-نيسان-2021 17:27 م

نبذة عن الكاتب